الاسلام والحياة

عيد الأب وحكمه في الإسلام

قصة سونورا لويس سمارت وعيد الأب

في إطار معرفة حكم عيد الأب في الإسلام . من المهم أن نفهم أن الله تبارك وتعالى شرع للمسلمين كل ما يتعلق بمواسمهم وأعيادهم . وأي شيء بخلاف ما شرعه الله لا يكون ملزماً على المسلمين . كذلك فإن هذا يعود لكونه يبتعد عن هدي الله . من خلال موقع دينيز الإعلامية . نتعرف على عيد الأب سببه وحكم الاحتفال به.

عيد الأب: كيف بدأ الاحتفال عالميًا؟

يعود السبب في تخصيص يوم للاحتفال بعيد الاب عالميًا إلى الأمريكية النصرانية سونورا لويس سمارت دود بولاية ميتشجان. حيث كانت سونورا تستمع إلى موعظة يوم الأحد عن الأم. وقد توفيت أمها وتركتها وأخواتها صغارًا، فتولى والدها رعايتهم وسهر على راحتهم. أرادت سونورا الاعتراف بفضل والدها تجاهها وأخواتها الستة. فقدمت عريضة تطالب فيها بتخصيص يوم للأب، وأيدت العديد من الجهات هذه العريضة. وقد توجت جهودها بالنجاح في 19 يونيو 1910، عندما احتفلت مدينة سبوكين بأول عيد أب. وقد انتشر الاحتفال بهذا اليوم بعد ذلك عالميًا.

مقالات ذات صلة

حكم الاحتفال بعيد الاب في الإسلام

الاحتفال بعيد الأب، عيد الأم، عيد الأسرة، وما شابه من الأعياد التي يحتفل بها غير المسلمين، غير جائز باتفاق علماء الشريعة الإسلامية. هذا يعود لمخالفة صريحة لتحذير النبي محمد صلى الله عليه وسلم من المحدثات في الدين. في حديث جابر ابن عبد الله، بلغ عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قوله: “أما بعدُ فإنَّ أصدقَ الحديثِ كتابُ اللهِ . وإنَّ أفضلَ الهديِ هديُ محمدٍ . وشرَّ الأمورِ مُحدثاتُها . وكلَّ مُحدَثةٍ بدعةٌ .وكلَّ بدعةٍ ضلالةٌ .وكلَّ ضلالةٍ في النَّارِ . أتتْكم الساعةُ بغتةً . بُعِثتُ أنا والساعةُ هكذا . صبحَتْكم الساعةُ ومستْكم . أنا أولى بكلِّ مؤمنٍ من نفسِه . من ترك مالًا فلأهلِه . ومن ترك دَيْنا أو ضَياعًا فإليَّ وعليَّ . وأنا وليُّ المؤمنين” [الألباني – صحيح الجامع].

عيد الأب 

تخصيص يوم في السنة للاحتفال بعيد الأب من المستحدثات التي نهانا عنها النبي وأمرنا باجتنابها. لا يخفى على كل ذي لب ما في الشريعة الإسلامية من تحريض على بر الوالدين وتكريمهما. لا يحتاج المسلمون إلى من يذكرهم بأهمية آبائهم وأمهاتهم في حياتهم.

إن السبب وراء إنشاء تلك الأعياد في الغرب هو أن ثقافتهم تتيح للابن هجر والديه عند بلوغه سن الثامنة عشرة. الشباب هناك لا يعودون إلى أهليهم ولا يزورونهم. لهذا، ابتكر الغرب عيد الأب لتذكيرهم بأهليهم مرة في العام. هذا العيد قام على عقوق الأبناء. المسلم لا يحتاج إلى تذكر والديه في يوم محدد، لأنه يراعيهما ويبر بهما باستمرار.

بعد معرفة حكم عيد الأب في الإسلام، من المفيد أن نعلم أن الأعياد في الإسلام هي عيد الأضحى وعيد الفطر. هذان العيدان مرتبطان بعبادتين هما الصيام والحج. لا يوجد في الإسلام أعياد أخرى غيرهما.

اقرأ كذلك: عيد الحب “الفالنتاين” وحكم الإحتفال به .. دراسة شرعية مع الدليل الشرعي وآراء أهل العلم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك يجب ايقاف مانع الاعلانات